AZHARZIKA

موقع خاص باخبار جامعة الازهر فرع بالزقازيق
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجزء الاول من رسالة الى مدخن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد طلعت عبا
عضو مميز
عضو مميز
محمد طلعت عبا

عدد الرسائل : 45
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 15/11/2008

مُساهمةموضوع: الجزء الاول من رسالة الى مدخن   الأربعاء ديسمبر 31, 2008 1:36 am

الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على معلم البشرية وهادي الإنسانية نبينا محمد وعلى اله وصحبة أجمعين، إما بعد:

فان بلاء التدخين الذي انزلق فيه كثير من الناس بقدر وضوح أخطاره واضرارة بحيث لا يمتري بشأنه من كان عنده أدني مسكه من عقل، إلا أن زحفه نحو الناس لا يزال مستمرا، وإعداد المدخنين تتوالى يوما بعد أخر.

وفي الصفحات التالية نطوف بين عدد من الحقائق والأبحاث والدراسات العلمية المقرونة بالأرقام الإحصائية، وذلك بغية إقامة الدليل الوجداني وإيجاد الوازع القوي في تخاطب المدخن مع نفسه.

ليكون القرار هو أن يترك التدخين، لا أن يتركه التدخين، فانه أن ترك التدخين كان ذلك خير له في الآخرة والأولى ، إما أن تركه التدخين فمقتضى ذلك أن يلقى ربه ولا زال دمه وجسده ملوثا بالنيكوتين والقطران كما أن صحائفه مسودة بسواد خطيئة التدخين، إلا من رحم الله وتاب عليه.

ولهذا فاني أقدم هذه الدعوة لإخواني من المدخنين وأقولها صريحة:

إما التدخين أو .......؟!

وما بعد (أو) اتركه لك لتكشفه من بين السطور وفي أخر صفحة من هذه الرسالة.

اسأل الله التوفيق للجميع، وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

حقيقة وتأثير النيكوتين!!

· النيكوتين هو: مادة حمضية قلوية توجد في التبغ، وتتسرب بسرعة عن طريق التدخين إلى الرئة، ومنها إلى بقية أعضاء البدن.

· 90% من النيكوتين قابل للامتصاص.

· يصل النيكوتين إلى الدماغ خلال 7-10 ثوان.

· يدخل إلى الدماغ على شكل هرمونات نخامية.

· يؤثر مباشرة على الخلايا العصبية.

· يزيد معدلات ضربات القلب وضغط الدم.

· يخفض حرارة الجلد.خدعه القطران والنيكوتين!!


لدى شركات التبغ العالمية من الوثائق ما لم يطلع عليه إلا القلائل من الناس بما تحويه من الفظائع والمشكلات الكبرى، على هذه التجارة الاستراتيجية.

القطران والنيكوتين.. خدعه تم تمريرها على المدخنين ليبقوا مدخنين..

فقد مضى حين من الدهر وشركات التبغ تستغفل المدخنين بين حين وأخر بان نسبة القطران تبلغ كذا، ونسبة النيكوتين تبلغ كذا، وإنها نسب متدنية، وإنها كذا وكذا، فأطاعها المدخنون ورضوا أن يدخنوا تلك السجائر مادام النيكوتين والقطران متدنيا.. ولكن ؟؟؟!!!

كشفت الأبحاث العلمية أن المدخن يتضرر بتعاطيه أي نسبة من القطران والنيكوتين، ومن ثم فلا قيمة لتقليل أو زيادة القطران والنيكوتين، حيث أن تلك النسبة سوف تتضاعف بعدد ما يدخنه المدخن من السجائر حقيقة علمية ولكن سعت شركات التبغ لإخفائها، بل واستغفال المدخنين!!!

وها هو الاجتماع العالمي العلمي (NEWG ) المنعقد عام 1982 يؤكد : ((أن تحديد مستويات للنيكوتين أمر قليل النفع ، إذ أن المدخنين سوف يحصلون على احتياجاتهم من النيكوتين من السجائر المنخفضة في مستوى النيكوتين بتدخين مزيد من السجائر)).لماذا يجنح المدخن إلى إدمان التدخين لأول وهله؟؟


نعم، ما السر الذي يجعل من سقط في براثن التدخين يجد صعوبة بالغة في الإقلاع عنه، لقد بقي هذا الأمر طي الكتمان لفترة من الزمن. أن سر ذلك هو أن شركات التبغ (Tobacco ) العالمية تضيف مواد كيميائية تزيد إدمان المدخن، وهذا ما أثبته تقرير حديث نشر في لندن مؤخرا.

وهاكم نص ما نشر بحروفه كما بثته رويتر: (قال تقرير جديد.. أن شركات التبغ تضيف كيماويات لزيادة إدمان المدخن للسجائر.وأوضح تقرير مشترك للمؤسسة الملكية البريطانية لأبحاث السرطان وجماعة مكافحة التدخين (اش) والهيئات الصحية في ولاية (ماساتشوستس) الأمريكية أن أكثر من 60 وثيقة خاصة بصناعة التبغ تتحدث عن استخدام مواد مضافة لترويج السجائر.

وقال كليف بيتس مدير جماعة مكافحة التدخين (ا.ش) في مقابلة معه ((أنها فضيحة .. إضافة مواد للسيجارة لكي يصبح المدخنون أكثر إدمانا، في الوقت الذي تنفي فيه هذه الشركات أن النيكوتين يسبب الإدمان)).

ويعتمد التقرير على وثائق داخلية خاصة بصناعة التبغ تتحدث عن استخدام مواد إضافية تم الكشف عنها في الآونة الأخيرة في دعاوى نظرتها محاكم بالولايات المتحدة. وتفيد هذه الوثائق بان معظم المواد المضافة ومجموعها 600 المستخدمة في إنتاج السجائر بدول الاتحاد الأوروبي ليست ضرورية، وان قليلا منها كان يستخدم قبل عام 1971م.

وأوضح التقرير أن هذه المواد المستخدمة تحسن مذاق التبغ وتغطي رائحة الدخان وتزيد من امتصاص النيكوتين. وتتحدث وثيقة للشركة البريطانية الأمريكية للتبغ أعدت عام 1965 عن استخدام النشادر (الامونيا) لزيادة امتصاص جسم الإنسان للنيكوتين.

ونقل التقرير عن الوثيقة قولها: (( أوضحت النتائج أن إضافة النشادر أدى لزيادة امتصاص المواد الأساسية في السجائر بما في ذلك زيادة نسبتها 29% في امتصاص النيكوتين)).

وقال الطبيب مارتن جارفيس من المؤسسة الملكية البريطانية لأبحاث السرطان أن شركات التبغ تزعم استخدام هذه المواد لكي يصبح تدخين السجائر التي تقل بها نسبة القطران أسهل بالرغم من أن السجائر التي تقل بها نسبة القطران ضارة مثلها مثل السيجارة العادية.

وأضاف التقرير: أن هذه الدراسة توضح أن هناك قضية يجب مناقشتها مع ضرورة وضع قوانين جديدة، وقال بيتس: انه يتحتم على شركات السجائر الكشف عن المواد التي تضيفها على كل ماركة سجائر واثبات عدم تسببها في أضرار أخرى.

وتحقيقا لرغبة الدكتور المذكور في التقرير أقول للقارئ العزيز: أن المواد الستمائة التي تحتويها السيجارة تحتوي على مواد قبيحة يتقزز منها صاحب الفطرة السوية، ومن أحسن تلك المواد حالا المبيدات الحشرية وذلك لمنع فساد عشبه التبغ، ولهذا فان الحشرات تصد وتبتعد عن محتويات السجائر.لا فرق بين الإدمان على النيكوتين والإدمان على الهيروين!!


في تقرير حديث أعد عبر بحث متخصص في كلية الطب الملكية في بريطانيا طالب باعتبار التدخين مخدرا لا يقارن بغيرة من أنواع المخدرات المعروفة مثل الحشيش والهيروين والكوكايين.

وجاء في التقرير((أن الإدمان على النيكوتين ( Nicotine) لا يختلف عن الإدمان على الهيروين أو الكوكايين)).

واقترح التقرير على الجهات الرسمية (( تصفيه على أساس انه مثله مثل الأنواع القاتلة من المخدرات)).

وقد جاء في الأرقام الرسمية البريطانية أن الذين توفوا عن إمراض ناجمة عن التدخين في مقاطعتي انجلترا وويلز عام 1997 بلغ عددهم 195 ألف شخص، بينما بلغ عدد الذين ماتوا بسبب تناول جرعات إضافية من الهيروين في العام نفسه 255 شخصا فقط.

التدخين صنو الخمر!!

أشارت دراسة صدرت عن باحثين في جامعة تورنتو بكندا إلى أن التدخين يزيد من وقعوا فيه بالتوجه نحو المسكرات، ورجحوا أن النيكوتين والخمر يؤثران بالطريقة نفسها على الدماغ.

_________________
محمد طلعت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الجزء الاول من رسالة الى مدخن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
AZHARZIKA :: المقهى الثقافي-
انتقل الى: