AZHARZIKA

موقع خاص باخبار جامعة الازهر فرع بالزقازيق
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صرخة فتاه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الجلا
المشرف
المشرف


عدد الرسائل : 79
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 25/12/2008

مُساهمةموضوع: صرخة فتاه   الإثنين يناير 26, 2009 5:59 am

دعني أكسّر أغلالي وأوضاري! *** فالهمُّ أعلن بين النّاس أسراري
دعني أسحُّ دموعا أشربتْ بدمٍ *** وأرسم الحزن في قرطاس أشعاري
أصحو وأغفو ولكن بين أجنحتي *** قلباً تقلبه الشكوى على نار
أصبو الى روضةٍ بالحب وارفةٍ **** كبلبل ٍ موجع ٍ يهفو الى دار
غيري تربّت على القرآن باسقةً *** فأثمرت وازدهت في طاعة الباري
كأنها وردة ٌ شماء زاهية ٌ *** في دوحة الطهر أو في روض أزهار
في قلب راضية ٍ، في ثوب زاكيةٍ *** في طهر غادية ٍ في حسن أقمار
أمّا أنا فادْلهمّ الخطب في كبدي *** و سودت سيئاتي لوح تذكاري
أمّي لها في بحور الفن ملحمة ٌ *** قد اعتلتْ في المآسي كلّ تيار
الزيف أتعبها ، و السوق غيبّها *** ياليت لي عطف أم ٍ ذات أطمار!!
و لي أب ٌ لم أذق في ظل مهجته *** معنى الأبوة من عطف ٍ وإيثار
أحلامه في رؤى الصفْقات لاهثةٌ *** في بؤس سمسرة ٍ أو طيش أسفار
على لساني سؤال عنه محترق ٌ *** قد باع حبّي و تحناني بدينار
ضاع الرقيب فهان العِرض في زمني *** حتى استوى فيه إقبالي وإدباري
تسطو الذئاب على شاة مغفلة *** فاستسلمت بين أنياب ٍ وأظفار
الدار من روعة الآلاء مترعة ٌ *** و للهدى في رُباها نوح إقفار
قد فتّحوا للبلايا ألف نافذة ٍ *** و دون صوت التّقى أسوار أسوار
جاءوا "بدش ٍ" على فحواه مهلكتي *** يودي بديني و أخلاقي و أفكاري
ويلي على أخوتي إذ هدّ وازعهم *** ليزرع السُّم من دار ٍ إلى دار
و استأسروني بأفلام ٍ مهدمةٍ *** عن سجدةٍ في الدجى أو أُنس أذكار
أو دعوة ٍ في ظلام الليل صادقةٍ *** إذا تنزّل مولانا بأسحار
ثغر الزنا من حديث " الفلم" مبتسمٌ *** و الشرّ يشدو على أنغام أوتار
يا ويحنا من لجيل الحق إن تُركت.. *** نُهى الشباب لكفار ٍ وفجار
ناب المسلسل عن أمي وعطف أبي *** فاستحكمتْ غربتي واحْمرّ إعصاري
الزيف أرّقني ، و الخوف أقلقني *** من صولة الزيغ ، أو من وصمة العار
جاءوا بحريةٍ مزعومة ٍ بَئِستْ *** فاستعبدت بالرّدى أعناق أحرار
أودوا حيائي وجدّوا في محاربتي *** و أخفتوا بسفور الغرب أنواري
" ولا تبرجن " أمر الله..نبع تقى *** فما لنا نستقي من خبث أوكار
لا غيرةٌ جللتني من ذوي رحمي *** و ما رفعْتُ بتاج الدين مقداري
أبكي على زهرة التقوى وقد ذبلت *** في القلب ما بين آثامي وأوزاري
يا بؤس قلبي من الدنيا و زخرفها *** إني أعيش على جرف ٍ لها هاري
لاتتعب النفس في الدنيا و بهجتها *** فما السعادة إلا في رضا الباري
يا رب هب لى متابا أستنير به *** يجلو فؤادي و يمحو كل آثاري
يا من أنار على المختار غربته *** في رحلة العمر أو في ظلمة الغار
جعلتَ يثربَ في لقياه باسمةً *** تشدو ، و أيدته فيها بأنصار
أيّد فؤادي بفضل ٍ منك منهمر ٍ *** وصحبة ٍ في مجال الخير أخيار
برئت لله ربّي من غنى بطر ٍ *** يُطغي فؤادي و يهوي بي إلى النار
ربّاه تاقت الى رحماك ناصيتي *** و أنت تعلم إقلالي و إكثاري
إن لم تجرني بنور ٍ منك يغمرني *** يحيا به القلب أو يسري به السّاري
فالقلب ذاوٍ..ولكن إن ذوى جسدي *** فكتّموا يا نُعاتي بعض أخباري
وانسوا فتاةً روت للكون قصتها *** وامتد حبر الأسى من دمعها الجاري!
</B></I>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صرخة فتاه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
AZHARZIKA :: كلام من القلب-
انتقل الى: